الدولار يستعيد قوته مع تراجع الين الياباني

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
الدولار يستعيد قوته مع تراجع الين الياباني, اليوم الأربعاء 8 مايو 2024 11:46 صباحاً

 

مباشر- استعاد الدولار قوته مرة اخرى في مستهل تعاملات اليوم الأربعاء، محققًا مكاسب طفيفة بعد خسائره السابقة من تجدد الرهانات على خفض الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة العام الجاري، في حين تراجع الين متجاوزًا 155 للدولار الواحد، مما أبقى مخاطر التدخل مرتفعة من جانب السلطات النقدية في اليابان.

وتراجع الين بنسبة 0.3% إلى 155.16 للدولار، مبتعداً عن المستوى القياسي الذي وصل إليه الأسبوع الماضي عند 151.86 على خلفية تدخل السلطات اليابانية المشكوك فيه لدعم العملة، وفق "رويترز".

وقال محللون إن أي تدخل من طوكيو في سعر العملة، لن يكون إلا بمثابة هدنة مؤقتة للين، نظرًا لاستمرار الفروق الكبيرة في أسعار الفائدة بين الولايات المتحدة واليابان.

قال محافظ بنك اليابان، كازو أويدا، اليوم الأربعاء، إن البنك المركزي قد يتخذ إجراءً في السياسة النقدية حال تأثير انخفاض الين على الأسعار بشكل كبير.

بينما كرر وزير المالية الياباني، شونيتشي سوزوكي، تحذيره من أن السلطات مستعدة للرد على التحركات المتقلبة بشكل مفرط في سوق العملات.

وفيما يتعلق بالعملات الأخرى، تراجع اليورو بنسبة 0.13% إلى 1.0741 دولار أمريكي، في حين انخفض الدولار النيوزيلندي بنسبة 0.17% إلى 0.5992 دولار أمريكي.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الأمريكية أمام سلة من العملات، بنسبة 0.18% إلى 105.6، ما يعد أعلى من أدنى مستوى في شهر تقريباً الذي سجله الأسبوع الماضي.

يواصل المستثمرون التركيز على وتيرة وتوقيت خفض أسعار الفائدة الفيدرالية التي من المرجح أن تؤدي إلى تحركات العملة، عقب بيانات الوظائف الأمريكية التي عززت توقعات خفض أسعار الفائدة.

وقال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في مينيابوليس، نيل كاشكاري، أمس الثلاثاء، إنه لا يستبعد أن تكون الخطوة التالية من البنك المركزي رفع أسعار الفائدة، مشيرًا إلى أن بيانات التضخم الأخيرة تثير تساؤلات حول ما إذا كانت السياسة النقدية تقيدية بما يكفي لتحقيق مستهدف البنك المركزي البالغ 2%.

 

وقال رودريجو كاتريل، كبير استراتيجيي العملات الأجنبية في بنك أستراليا الوطني إن الأسواق تجاهلت تعليقات رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في مينيابوليس، الذي يميل إلى التشديد النقدي، وهو أمر غير مرجح العام الجاري.

وانخفض الجنيه الإسترليني بنسبة 0.18% إلى 1.2487 دولار، قبل قرار سياسة بنك إنجلترا غداً الخميس، حيث سينصب التركيز على التوقيت المحتمل لبدء البنك في خفض أسعار الفائدة.

وانزلق الدولار الأسترالي 0.33% إلى 0.65765 دولار أمريكي، متأثراً جزئياً بتوقعات أقل تشدداً من بنك الاحتياطي الأسترالي، بعد أن ثبت أسعار الفائدة أمس الثلاثاء.

للتداول والاستثمار في البورصة المصرية اضغط هنا

تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام

 

ترشيحات:

ما هي العملات الآسيوية الأكثر استفادة من خفض الفائدة الأمريكية؟

البنك الدولي: تراجع أسعار السلع الأساسية خفف وتيرة التضخم العالمي

جانيت يلين: يمكن السيطرة على التضخم دون الإضرار بسوق العمل

 

 

 

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق